السبت، 17 ديسمبر، 2016

قد تصلي 60 سنة ولا تقبل صلاتك عند الله بسبب فعل يقوم به الكثير في الصلاة تعرفوا عليه



هل تعلم أخي الكريم أنك من الممكن أن تصلي  وتسجد و تركع لمدة ستون عاما و لا يقبل منك صلاةً ؟؟ هل عرفت السبب ؟؟ ان كنت لا تعرف فعليك اخي ان تتابع هذا المقال بحرص شديد حتي لا تقع فيه ,

قال ابو هريرة رضي الله عنة " ان الرجل ليصلي ستين عاما و لا تقبل منه صلاته , فقيل له كيف ذلك قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا خشوعها " و ها هو عمر الفاروق رضي الله عنه يقول " ان الرجل ليشيب في الاسلام و لم يكمل لله ركعة واحدة " , فسئل كيف قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها , و يتمم الإمام أحمد قائلا " ياتي علي الناس زمانا يصلون ولا يصلون و اخشي ان يكون هذا هو الزمان " فما بالكم ان راي الامام زماننا اخوتي , و خير الختام كلام رسول الله صلي الله عليه و سلم حين قال " و جعلت قرة عيني في الصلاة "

فدعني أسالك و أذكرك أخي و نفسي قبلا هل يوما صليت صلاةً كانت قرة عين لك ؟
هل كان لديك الشوق و انت عائد للمنزل حتي تصلي مثل شوقك للراحة والطعام ؟؟
هل انتظرت الليل للصلاة كما تنتظره للنوم او الخلوة و الهدوء ؟؟

يقول الله عز و جل " الم يأن للذين آمنوا ان تخشع قلويهم لذكر الله " قال عنها ابن مسعود ما كان بين اسلامنا و بين نزول هذه الآية سوي 4 سنوات , فعاتبنا الله فبكينا كلنا و بكت قلوبنا حسرة علي معاتبة الله لنا فكنا نعاتب بعضنا حين نلتقي و نذكر بعضنا : ألم تسمع قول الله ؟ فتري الرجل منا يسقط بكائا من عظمة المعاتب , فهل شعرت يوما بمثل هذ الشعور يوما هل شعرت يوما ان الله يعاتبك انت بهذه الاية ؟ اخي لا تنظر الي المعصية و حجمها و لكن الي من الذي عصيته انه الله عز و جل

أكرمنا الله جميعا بالتوبة و الرجوع و لا نسوا أن تنشروها لعل الله يرزقكم ثواب من تاب منها و لا نسوا ذكر الله

هناك تعليق واحد:

  1. سبحان الله العظيم ولا حول ولا قوة الا بالله

    ردحذف