السبت، 24 ديسمبر، 2016

دواء جديد للسرطان حقق الشفاء لـ94% ممن كانوا على وشك الموت

دواء جديد


أدى دواء جديد باسم “كيدروديا” الى تراجع كبير في حجم الخلايا السرطانية التي تسبب خمسة انواع من السرطان، وفقا لما قاله علماء واطباء من انحاء العالم يشاركون في مؤتمر “الجمعية الاوروبية لمحاربة السرطان” المنعقد حاليا في العاصمة الاسبانية مدريد.


دواء جديد


وعملت شركة “MSD” على تطوير هذا العلاج الذي وصفه الاطباء بالثوري لاكثر من 5 سنوات في البحث والدراسة، التي اسفرت عن هذا الدواء الذي يقوم على فكرة اكتشاف الاورام السرطانية المتسللة الى نظام المناعة ومهاجمتها وتدميرها.

وترتبط الخلايا السرطانية خلال اختفائها داخل جهاز المناعة بنقطة معينة تدعى “PD1” ما يؤدي الى شل نظام المناعة، ما يتيح للخلايا السرطانية النجاة من التدمير والتكاثر والانتشار داخل الجسم.

واكتشف البحث الجديد “ذرات” تدعى “pembrolizumab” تقوم بتعطيل وعرقلة عملية اتصال الخلايا السرطانية وارتباطها بنقطة “PD1”.

واظهرت تجربة العلاج الجديد على بني البشر نتائج اذهلت الاطباء خاصة في معالجة 5 انواع من مرض السرطان هي: سرطان الجلد، والعنق، والرئة، والمعدة، والمثانة حيث انكمشت الخلايا السرطانية ومن ثم اختفت تماما.

وخضع خلال السنتين الماضيتين عشرات الاسرائيليين للعلاج بدواء “كيدروديا” وذلك في سياق البحث وأظهرت النتائج استجابة 75% من المرضى سجل بين نصفهم اختفاء المرض تماما.

وهذه النتائج الرائعة سجلت في كافة الدول التي شملتها الدراسة والبحث ما جعل ادارة الدواء والغذاء “FDA” تصادق فورا على تسويق هذا العقار المذهل دون حاجة للمرور بالمراحل المتقدمة من البحث.

وحقق الدواء نسبة شفاء بلغت 94% بين المرضى الذين كانوا يعانون سكرات الموت بالسرطان ما شكل ثورة حقيقية في مكافحة هذا المرض القاتل حسب وصف الاطباء المشاركين في مؤتمر مدريد.

هناك تعليق واحد: